تاج الزركونيوم


هل أنت مستعد لابتسامة قوية ومرحة؟


تعد تيجان الزركونيوم من أكثر ممارسات طب الأسنان المفضلة في العالم، حيث تجمع بين مفاهيم تناغم الأنسجة وعلم الجمال والطبيعة والصحة مما يزيد من جودة الحياة لدى الأشخاص. على عكس الخزف ذو الأساس المعدني يتم استخدام "الزركونيوم" ، وهو سبيكة بيضاء. يتم تطبيق طلاء الزركونيوم في فترة قصيرة تبلغ حوالي 10 أيام وتوفر راحة عميقة للمريض من خلال توفير الجماليات والطبيعية والمتانة معًا. على عكس تطبيقات طب الأسنان الأخرى، يقدّم هذا التطبيق جميع المفاهيم المهمة مثل المظهر الطبيعي والمقاومة الجمالية والميكانيكية معًا، جنباً إلى جنب مع الجمالية الكافية للاستخدام في الأسنان الأمامية والقوة بما يكفي للاستخدام في الأسنان الخلفية.

هل أنا مناسب لتيجان الزركونيوم؟

  • في حال وجود كسور سابقة في الأسنان،
  • إذا كنت تعاني من مشكلة في تباعد الأسنان،
  • إذا كان لديك تاج جسر مدعوم بالمعدن في فمك،
  • إذا لم تكن راضيًا عن حشواتك الحالية،
  • إذا كانت أسنانك المكسورة بحاجة إلى العلاج،
  • إذا كنت تعاني من مشكلة خطيرة في الأسنان الملتوية والمعوجة ولكنك لا ترغب في التعامل مع علاج تقويم الأسنان الذي يستغرق وقتًا طويلاً،
  • إذا كنت قد جربت كل طرق التبييض لأسباب مثل المضادات الحيوية على المدى الطويل أو استخدام الفلور ولم تتمكن من الوصول إلى البياض المطلوب وتريد بياضًا دائمًا،
  • إذا كان هناك الكثير من الخسائر المادية في أسنانك والتي لا يمكن ملؤها.

لماذا تاج الزركونيوم؟

لأنه:

  • متوافق مع أسنانك الحالية.
  • لن يكون لديك مشكلة مثل حساسية السخونة والبرودة.
  • لا يخلق ظلال داكنة على أسنانك مثل البورسلين المدعوم بالمعدن.
  • القدرة على الارتباط بالأسنان أقوى وأكثر ديمومة وذلك نظرًا لأنه مرتبط بالأسنان ميكانيكيًا وكيميائيًا.
  • لا يتأثر بالعوامل البيئية مثل التدخين والشاي والقهوة ويقلل من مخاطر تكون الجير.
  • لا تحدث كدمات على اللثة لعدم ضغطه عليها.
  • لا يسبب الحساسية لعدم احتوائه على أيّة معادن.
  • يمكن استخدامه بشكل مريح لمن يعانون من مشاكل اللثة لأنه يتكيف تمامًا مع الجسم.

إحجز موعد